اختراق أمني لشبكة حواسب البرلمان الأسترالي

مباشر: تعرضت أجهزة الحاسب الآلي الخاصة بالبرلمان الأسترالي لاختراق أمني، وسط تحقيقات بشأن الآثار المترتبة على الأمر.

وقال بيان مشترك لرئيسي مجلس النواب والشيوخ، اليوم الجمعة، إنه لا يوجد دليل على أن البيانات قد تم الوصول إليها في عملة الاختراق، لكن التحقيقات مستمرة.

وأضاف البيان: “ليس لدينا دليل على أن هذه محاولة للتأثير على نتائج العمليات البرلمانية أو تعطيل العمليات الانتخابية أو السياسية “.

وعلى الرغم من أن المسؤولين الأستراليين لم يلقوا باللوم على أي دولة، إلا أنه في عام 2011 تم الإبلاغ عن أن الصين يشتبه في دخولها إلى نظام البريد الإلكتروني الذي يستخدمه المشرعون والموظفون في البرلمان.

وذكر البرلمان الأسترالي أن جميع كلمات المرور الخاصة بالحواسيب قد تمت إعادة تعيينها لتوخي الحذر.
 



إقرء الخبر من المصدر : News Feed (سوف يتم فتح نافذة جديدة)

اترك تعليقاً

إظهر المزيد