اعتقال رياضي إيراني بسبب قبلة على السطح

ألقت السلطات الإيرانية القبض على الرياضي الشاب، لاعب الباركور علي رضا جبلاغي، بعدما نشر مقاطع فيديو وصوراً تظهره مع صديقته المغرمة أيضاً بهذه الرياضة الخطرة، وهما يتبادلان القبل والعناق في أوضاع خطرة على حواف الأسطح.

واكتسب جبلاغي شهرة واسعة في إيران، ويتابعه على تطبيق إنستغرام نحو 140 ألف شخص، كما أورد ذلك برنامج بي بي سي ترندينغ.

 

ويظهر في الفيديوهات وهو يتسلق الأسوار العالية مثل الرجل العنكبوت، ويقفز ويتشقلب بين المباني السكنية. لكن، أخيراً لم يعد جبلاغي وحده “بطل” الفيديوهات الخطرة، فقد انضمت إليه صديقته.

 

غير أن الصور والفيديوهات التي قصمت ظهر البعير، لم تكن تتعلق بممارستهما رياضة خطرة، بل ظهورهما في أوضاع حميمية، وخصوصاً تلك الصورة التي التقطاها مع شروق الشمس وهما يقبلان بعضهما، على حافة سطح، مرفقة بتعليق “فجر طهران”.

 

الشرطة التي اعتقلت جبلاغي اتهمته بارتكاب “الأفعال المبتذلة” ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، وقالت إن “هذه الأفعال تتعارض مع العرف والشريعة”، لكن بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي انتقدوا ما وصفوها بـ”القوانين الصارمة” في إيران.

 

يذكر أن رياضة الباركور (الوثابة) التي انطلقت في التسعينيات من القرن الماضي، تعد من الرياضات المتطرفة في خطورتها، وتقضي بأن ينتقل الشخص من نقطة إلى أخرى، بدون معدات مساعدة، وبأسرع، وأكفأ طريقة ممكنة.

 

يشمل الباركور الجري، والتسلق، والتأرجح، والقفز، وتأتي خطورتها من أنها تمارس خارج الصالات الرياضية، في الشوارع وبين البنايات.


إقرء الخبر من المصدر : وكالة الصحافة مدونة العراق (سوف يتم فتح نافذة جديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

لديك مانع ظهور الإعلانات

الاعلانات هي المصدر الوحيد لديمومة المدونة، نرجو منك مساعدتنا في توقيف مانع ظهور الإعلانات مؤقتاً لحين انتهائك من زيارة المدونة