الأكثر مشاهدة

الفيلم الرائع Amadeus: الفيلم الحاصل على 8 جوائز اوسكار (أماديوس) قصة حياة الموسيقار الكبير والعبقري “موتزارت”

دراما خطيرة وراقية بوضوح عالي وبترجمة عربية

«لا أستطيع أن أكتب الشعر.. فأنا لست شاعرا، ولا أستطيع أن أقسّم عباراتي كتقسيم النور والظل.. أنا لست رسّاماً، ولا أستطيع حتّى أن أعطي إنطباعاً حول أفكاري ومشاعري بالإشارات والتمثيل.. أنا لست راقِصاً، لكن أستطيع أن أرقص مع النغمات.. أنا موسيقيّ… أتمنى أن تعيشون إلى حين يكون هناك لا شيء يُمكن أن يُقال بَعْد في الموسيقى»
(ولفغانع أماديوس موزارت).

تم ترشيح الفيلم لإحدى عشر جائزة أوسكار أى نصف جوائز الأوسكار عام 1984م وفاز منها بثمانية جوائز هي أفضل مخرج وأفضل فيلم وأفضل ممثل دور رئيسي وأفضل سيناريو مع جوائز هندسة الصوت والتصميم الديكوري وتصميم الأزياء والمكياج ، وتم ترشيح الفيلم لستة من الكرات الذهبية فاز منها بأربعة كرات هم أفضل فيلم درامي وأفضل ممثل دور رئيس وأفضل مخرج وحتى بلغ مجموع الجزائز التي حصدها الفيلم 39 جائزة .

نبذة عن فيلم Amadeus :
إخراج : ميلوش فورمان .
بطولة :إف موراي أبراهام ، توم هالس ، إليزابيث بيريدج ، روي دوتريس ، جيفري جونز ، سايمون كالو.
مدة العرض : 161 دقيقة .
تاريخ الإنتاج : 1984.
الميزانية : 18 مليون دولار ، والايرادات 56 مليون دولار .

فيلم «أماديوس» يعتبر من أخطر التجارب التي قام بها صانع أفلام في تاريخ هوليوود.. فيلم قُدِّم بسخاء حول «موزارت» الفوضوي والبذيء، ومع ذلك نال حصّته من الدراما الراقية، والفيلم بعيد كل البعد عن الأفلام التعليمية الكئيبة التي اعتدنا مشاهدتها حول حياة الموسيقيين العظماء، فقد دخل الفيلم عليهم بشكل مغاير تماماً، محمّلاً بعبء العبقرية. هذا هو « لعب ببراعة دور «سالييري» الذي يجلس متحدّب في مستشفى المجانين ويقوم بالإعتراف إلى كاهن.

الفيلم يأخذنا إلى مقتطفات لذكرياته حول «ولفغانع أماديوس موزارت» الفتى العبقري الذي ألّف أجمل الموسيقات حتى أصبح فنّاناً عظيماً. من أهم القرارات الحكيمة في الفيلم هي إظهار شخصية «موزارت» ليس كـ «نصف إله» وليس «الرجل الخارق» المُعَذَّب، ولكن إظهاره كأبله وغير ناضج وشبيه بالأطفال، ولا ننسى ضحكته السخيفة. «توم هولس» قام بهذه المهمة الذي بدا غير مناسب للعب الدور، ولكن أثبت أنه الرجل المناسب في المكان المناسب، كرجل شاب مهمل مليء بالبهجة والسرور تجاه ما لديه، وغير مدرك لما يقوم به من تجريح لـ «سالييري» والآخرين، ولكنه متألم فقط من إهانته لوالده المتديّن والمستبد.

تميّز الفيلم بالسيناريو القوي المذهل والأداء الرائع، ونرى مدى روعة كل مشهد من الفيلم، وكيف تم إخراجه بعناية فائقة، وقد إقتُبِسَ من مسرحية لـ «بيتر شافير»، وتعاون المخرج «ميلوس فورمان» مع نفس الكاتب المسرحي لتقديم النسخة السينمائية، وأضافا الحياة والضحك والفن للمادة المُقتبسة، وأظهرا الفيلم أكثر إنسانية من المسرحية، والفيلم يركّز على العلاقات في حياة «موزارت» مع والده، وزوجته، و»سالييري». والده صعب الإرضاء ولا يعجبه العجب، وذلك أثّر بشكل غير مباشر على نجاح «موزارت». الزوجة شخصيتها مرحة وتحب زوجها وتقدّم له النصح وتساعده في عمله. «القيصر» معجب جداً بأعمال «موزارت» ويراه كالملاك.

وأخيراً يأتي «سالييري» عازف بلاط القصر، الذي يغرق في تعذيب نفسه، أولاً لكونه حاد الذكاء ويرى الأمور من منظور لا يراه الغير، وقمة أساه هي معرفته بعدم جودة موسيقاه، وأنّ موسيقى «موزارت» ليس لها مثيل. الفيلم لم يستخدم أي موسيقى تصويرية مستحدثة، ولكن تم شحنه بروائع «موزارت». الموسيقى توفّر للفيلم القاعدة الأساسية، فقد كانت قوية ورائعة وفوق كل ذلك واضحة بطريقة تبيّن مدى عظمة هذا الموسيقار الشاب، ونُدرك حقاً كيف تتحدث الموسيقى الكلاسيكية وتنقلنا لعالم آخر جميل خالٍ من الكلمات، وكما قال الكاتب الفرنسي «فيكتور هوغو»: الموسيقى الكلاسيكية تعبّر عمّا لا يمكن أنْ يُقال وما هو مستحيل أن يبقى صامتاً.

حاز الفيلم على 8 جوائز أوسكار عام 1984 لأفضل فيلم وأفضل إخراج وأفضل سيناريو مقتبس وأفضل إخراج فني وأفضل تصميم أزياء وأفضل مكياج وأفضل هندسة صوت، والجدير بالذكر هو فوز الفنان «إف موراي أبراهام» بجائزة أفضل ممثل التي نالها عن جدارة فائقة في الأداء، وقد نافسه على الجائزة الفنان «توم هولس» الذي لعب دور «موزارت». «أماديوس» فيلم رائع بمعنى الكلمة، ينقلنا بين الكوميديا والتراجيديا، وتعلمنا من خلال شخصية «سالييري» معنى العظمة، وإدراك قلة معرفتنا لها أساساً. سؤال الفيلم الجوهري على ما أعتقد، هو يمكننا أن نكون ممتنّين لسعادة الآخرين؟ وهذا السؤال بالتأكيد هو اختبار لنا.

مدونة العراق تتمنى لكم مشاهدة ممتعة مع أروع الأفلام العالمية

لتفعيل الترجمة العربية يرجى اختيار “اللغة العربية” من المفتاح بجانب الصوت وكما موضح بالصورة

 

نرجو منك تقييم الفيلم بعد مشاهدته

جودة الفيلم

التقييم الكلي

تقييم المشاهدين لفيلم أماديوس

تقييم المستخدمون: 4.6 ( 1 أصوات)

اترك تعليقاً

إظهر المزيد