اقــــرأ: الوصمة البشريَّة

صدر عن دار المدى  ترجمة رواية “الوصمة البشرية” للكاتب الأمريكى فيليب روث التي حصل عنها على جائزة فوكنر وهي أهم الجوائز الأدبية الأمريكية، وقامت  بترجمتها فاطمة ناعوت.تدور أحداث الرواية حول بروفيسور كلاسيكيات إغريقية وعميد إحدى جامعات أمريكا، في الحادى والسبعين من عمره، مشهود له بالكفاءة العلمية والإدارية، يقيم علاقة مع امرأة غير متعلمة في منتصف الثلاثينيات، تورط في قضية عنصرية، وهي تهمة خطيرة بأمريكا، رفعها ضده طالبان من السود، فاستقال على إثرها من عمله بالجامعة. والغريب أنه ينتمي إلى الزنوج الأمريكان، لكنه يخفي ذلك محتميا بلونه الأبيض، هربًا من “وصمة” أن يكون زنجيّاً .


اقرأ الخبر من المصدر : almadapaper.net (سوف يتم فتح نافذة جديدة)