جهات سياسية تقف خلف وفاة خبيرات التجميل رفيف الياسري ورشا الحسن في بغداد

رجح الخبير في الجماعات المسلحة، والمحلل السياسي والأمني هشام الهاشمي، اليوم السبت، 25 آب، 2018، وقوف جهة سياسية أو دينية وراء وفاة خبيرتي التجميل رشا الحسن ورفيف الياسري، في بغداد خلال اسبوع واحد.
فقد ذكر الهاشمي، ان “تقارب حالات الوفاة وبنفس العوارض، يبين ان الحالات ليس بصدفة، فربما تكون خلفها اياد ذات توجهات سياسية او دينية”، مبينا ان “تقرير الجهات الأمنية الامني حول اسباب الوفاة الاولى غير شفاف الى هذه اللحظة “.
وأضاف ان “تخوف بعض المواطنين، بل وحتى خبراء التجميل من تكرار هذه الحالات هو بسبب التأخر اصدار تقارير شفافة تكشف سبب الوفاة”.
وفي ذات السياق، غرد النائب الفائز في الانتخابات التشريعية2018  فائق الشيخ علي، حول حادثة وفاة الحسن، قائلا “بعد الطيارين والأطباء وأساتذة الجامعات وغيرهم جاء دور مراكز التجميل، من رفيف إلى رشا”.
واتهم الشيخ علي ماوصفهم “باعداء الجمال وكارهو الحياة وخصوم المحبة وقتلة الابداع وخناقو الحرية ومصادرو الديمقراطية بالتسبب بموجة وفاة خبيرات التجميل في العاصمة بغداد، مبينا انه “حينما يفقد الإنسان الجمال والشرف والرحمة وتتصحر روحه تكون سعادته بالانتقام من الآخرين”، على حد تعبيره.

رفيف الياسري
رشا الحسن

 

اترك تعليقاً

إظهر المزيد
إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

لديك مانع ظهور الإعلانات

الاعلانات هي المصدر الوحيد لديمومة هذا الموقع، نرجو منك مساعدتنا في توقيف مانع ظهور الإعلانات مؤقتاً لحين انتهائك من زيارة الموقع