كل ماعليك معرفته عن الطابعات ثلاثية الأبعاد (الجزء الأول)

كيف بدأت الطابعة ثلاثية الأبعاد؟؟

أن مبدأ عمل الطابعة ثلاثية الابعاد مشابه تماماً لمبدأ عمل الطابعة العادية, فبينما تقوم الطابعة العادية بطباعة الحبر على الورق تقوم الطابعة ثلاثية الأبعاد بصف الذرات فوق بعضها البعض لإنشاء أو طباعة جسم ثلاثي الأبعاد.

لكن الطابعة ثلاثية الأبعاد لم يتم ابتكارها هكذا من العدم بين ليلة و ضحاها. حيث بدأت الفكرة من جهاز يعرف بجهاز طباعة النماذج السريعة. و هو جهاز مستخدم منذ عدة سنوات يقوم على التصميم الهندسي للعنصر المطلوب طباعته من خلال أحد برامج التصميم باستخدام الحاسب CAD.

هذا الملف التصميمي سوف يرسل بعد ذلك إلى جهاز طباعة النماذج السريعة و التي بدورها ستنتج جسم ثلاثي الأبعاد.

المشكلة الوحيدة في آلات النماذج السريعة هذه أن المواد المعدنية و البلاستيكية المستخدمة لصنع النماذج لم تكن بالجودة الكافية لاستخدامها فكان الهدف منها فقط هو صنع نماذج توضيحية غير قابلة للاستخدام الفعلي. حيث أن الآلة تنتج الأجزاء كما تم تصميمها تماماً إلا أن البنية الهيكلية لهذه الاجزاء لم تكن آمنة لذلك استخدمت هذه النماذج ليتمكن المهندسون من رؤية الحجم الحقيقي للقطعة فقط…. (يعني للمنظر)!!!

الطابعة ثلاثية الأبعاد في أيامنا هذه:

الانتقال من استخدام آلات النماذج السريعة إلى الطابعة ثلاثية الأبعاد بدأ عندما قامت بعض الشركات مثل شركة 3D Systems بتصميم مواد جديدة بشكل جذري. حيث تطورت الصناعة من استعمال المواد البلاستيكية الشمعية الضعيفة إلى استعمال مواد متينة يمكن استخدامها ضمن الآلات و ليس فقط للمنظر.

و بدأت الشركات باستخدام عدة مواد مثل المواد المركبة النانومترية, الخلائط المختلفة من المواد البلاستيكية بالإضافة إلى الخلائط المختلفة من مساحيق المعادن. هذه المواد تستطيع أن تحاكي بمتانتها المواد القوية مثل الفولاذ. و هكذا بدأت الشركات في استخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد لتصنيع الأجزاء التي تحتاجها, مثل شركة Jaguar و شركة Bell Helicopter.

علينا التفكير بكل الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها للطابعة ثلاثية الأبعاد أن تغير عالمنا و سرعة صناعة الأشياء, و انطلاقاً من هنا نطرح السؤال التالي ” ما هي المجالات التي يمكن أن تستخدم فيها الطابعات ثلاثية الأبعاد؟؟

 

الجزء الثاني من هنا

الجزء الثالث من هنا

الجزء الرابع من هنا

الجزء الخامس من هنا

الجزء السادس من هنا

الجزء السابع من هنا

الجزء الثامن والأخير من هنا

اترك تعليقاً

إظهر المزيد
إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

لديك مانع ظهور الإعلانات

الاعلانات هي المصدر الوحيد لديمومة هذا الموقع، نرجو منك مساعدتنا في توقيف مانع ظهور الإعلانات مؤقتاً لحين انتهائك من زيارة الموقع