مارتن سكورسيزي: أفلام مارفل ليست سينما

قال المخرج الأميركي الشهير مارتن سكورسيزي لمجلة امباير البريطانية الشهرية الخاصة بالسينما، إن الأفلام التي تنتجها استوديوهات مارفل “ليست سينما”، مشيراً إلى نمط سينمائي يعتمد على الأبطال الخارقين مثل “آيرون مان” و “سبايدر مان”، وهي أفلام تحقق أرباحاً كبيرة على شباك التذاكر.
وعندما سئل سكورسيزي عما إذا كان قد شاهد أفلام مارفل أجاب “حاولت، أنت تعرف.. لكن هذا ليس سينما”.

وأضاف “هذه ليست السينما التي يحاول، من خلالها، أشخاص نقل تجارب نفسية وعاطفية إلى أشخاص آخرين”.

يأتي حديث سكورسيزي بالتزامن مع عرض فيلم “الجوكر” الذي يشارك في إنتاجه، وهو تجربة مختلفة عن تلك التي تتبعها “مارفل”، وفق رأيه.

وفيلم الجوكر مستلهم من فيلمي سكورسيزي: Taxi Driver و The King of Comedy اللذين قدمهما سكورسيزي خلال فترة السبعينيات والثمانينيات.
وعرض الجوكر للمرة الأولى في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في 31 أغسطس/ آب 2019، وفاز بجائزة الأسد الذهبي.
بدوره دافع رئيس مارفل كيفين فيج، العام الماضي، عن أفلامه ضد هذا النوع من الانتقادات التي وجهها سكورسيزي، قائلاً إن الافتقار إلى الجوائز الكبرى لم يكن مؤشراً على نقص الجودة أو الطموح.

كما غرد روبرت كارجيل، كاتب فيلم “دكتور سترينغ” Doctor Strange “عندما كنت أعمل على الفيلم مع المخرج سكوت ديركسون، كانت الغالبية العظمى من ملاحظات “مارفل” تدور حول تعميق الشخصية، وتعزيز القصة”.

وأضاف “كل من يعتقد أن أفلام مارفل مناسبة لمدن الملاهي هو ظالم وساخر، ويلغي فكرة السينما في متناول الجميع، ويمكنها أن تأسر خيال أطفال في الثامنة من عمره”.

يذكر أنه في وقت سابق من هذا العام، أصبح” المنتقمون: نهاية اللعبة” Avengers: Endgame الفيلم الأكثر ربحاً في التاريخ، بعد أن وصل إلى 2.8 مليار دولار في شباك التذاكر العالمي.

اترك تعليقاً

إظهر المزيد
إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

لديك مانع ظهور الإعلانات

الاعلانات هي المصدر الوحيد لديمومة هذا الموقع، نرجو منك مساعدتنا في توقيف مانع ظهور الإعلانات مؤقتاً لحين انتهائك من زيارة الموقع