الأكثر مشاهدة

مشاريع معمارية خيالية وفنادق خلابة سيتم إفتتاحها في الإمارات ٢٠١٨

مشاريع معمارية خيالية في الامارات، وفي دبي بالخصوص، من المتوقع أن نشاهدها في عام ٢٠١٨ حيث سيكون هذا العام حافلاً على مختلف الأصعدة وعلى صعيد قطاع الضيافة بشكل خاص.

فوفق تقرير صادر عن «توفول بروجيتكس» فإن الإمارات هي أكثر الدول إزدحاماً في بناء الفنادق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. بشكل عام هناك أكثر من ٢٠٠ مشروع يتم العمل عليهم في الإمارات حالياً، ١٦٤ منهم في دبي، ٢٥ في أبو ظبي و١٢ في رأس الخيمة.. و٨٣ من هذه المشاريع سيتم إفتتاحها في العام ٢٠١٨.

تلال مردف

من المتوقع أن يتم الانتهاء من مشروع تلال مردف بحلول العام ٢٠١٨. مشروع فخم متعدد الإستخدامات السكنية والتجارية يمتد على أكثر من ٣ ملايين قدم مربع وهو مرادف للحياة التي تجمع بين الأناقة والراحة بأسلوب فاخر . يقع مشروع تلال مردف بمحاذاة حديقة مشرف في منطقة مردف وهو عبارة عن مجتمع متكامل في موقع يعتبر الأكثر هدوءاً في دبي. ينقسم الى ٣ أجزاء، الملتقى أفنيو، جناين أفنيو ونسايم أفنيو، وهو يضم مجموعة فاخرة من المساكن ومحلات البيع بالتجزئة والمرافق التجارية والفندقية والترفيهية.

يضم أكثر من ١٠٥٤ وحدة سكنية موزعة بين إستديو وشقق من غرفة واحدة أو غرفتين أو ٣ غرف بالإضافة الى الشقق الدوبلكس وتحيط به مساحات خضراء واسعة ومرافق عصرية ووجهات عديدة ترفيهية.

دبي أرينا 

مشاريع معمارية خيالية وفنادق خلابة سيتم إفتتاحها في الإمارات ٢٠١٨

المشروع الضخم هذا سيستكمل في الربع الأخير من عام ٢٠١٨ .  ويعتبر دبي أرينا الوجهة المتطورة والوحيدة في المنطقة في حيث الحجم لإستضافة أضخم العروض الحية العالمية والفعاليات الموسيقية والرياضية والترفهية الدولية الواسعة النطاق كمباريات رياضة الهوكي والمباريات العالمية لكرة السلة والجولات العالمية لأشهر الفنانين.

تستوعب دبي أرينا التي تغطي مساحة نصف مليون قدم مربع أكثر من ٢٠ الف متفرج وتقع في سيتي سنتر بالقرب من مطار دبي ما يجعل الوصول اليها سهل للغاية . وسيصار الى تقديم برامج سنوية متكاملة بحكم انها مغلقة ومكيفة ويمكنها إستضافة العروض والفعاليات على مدار السنة. ومن البرامج المتوقعة

وستستقبل «دبي أرينا» المشاهير من الرياضيين والفنانين والاستعراضيين وبالتالي سيكون لها دورها الكبير والفعال في جذب السياح الى دبي خصوصاً وأن بعض العروض التي ستستضيفها ستكون الاولى من نوعها في المنطقة لانه لم يكن هناك منصات مناسبة لإستضافة هكذا فعاليات.

رويال أتلانتس 

منتجع رويال أتلانتس من المتوقع أن يتم إفتتاحه مع نهاية العام ٢٠١٨ وقد يتم تأجيله الى بداية العام ٢٠١٩. يقع المشروع على هلال جزيرة النخلة إلى جانب منتجع أتلانتس النخلة. و«رويال أتلانتس ريزيدنسيز» هو أحد المشاريع المملوكة لمؤسسة دبي للإستثمارات الحكومية، والتي هي الذراع الإستثمارية لحكومة دبي.

المشروع هذا من المتوقع أن يتحول الى أيقونة معمارية جديدة تضاف الى أيقونات دبي المعمارية وعليه سيصبح معلماً حضارياً يتمتع بشهرة كبيرة حاله حال المعالم الأخرى. يضم المشروع شققاً من غرفتين أو ثلاثة غرف أو أربع أو خمس غرف بالاضافة الى السكاي كورت والبنتهاوس وأجنحة الفنادق. يتألف من ٢٣١ شقة، و795 غرفة وأجنحة زوار فخمة.

إطار دبي 

المشروع هذا كان من المتوقع إفتتاحه في يناير ٢٠١٨، ولكن الشركة المشرفة عليها أعلنت مؤخراً أنها ستعلن عن موعد آخر خلال العام الجديد.

دبي فرايم هو إطار أو «برواز» متكامل يبرز معالم إمارة دبي ويؤطرها بشكل فريد من نوعه. يبلغ إرتفاع الضلعين ١٥٠ متراً اما العرض فهو ٩٣ متراً وعليه فان الفراغ بينهما يسمح بظهور تلك الصورة الخلابة لمدني دبي وبشكل واضح. من جهة يمكن رؤية صور ومباني شارع الشيخ زايد والتي ترمز الى دبي الحديثة ومن الجهة الثاني يمكن رؤية معالم مناطق ديرة وأم هرير والكرامة التي ترمز الى دبي القديمة.

فكرة المشروع هي ربط الحاضر بالمستقبل وجعل الزائر يذهب في رحلة عبر الزمن تنقله وفي دقائق معدودة بين دبي القديمة ودبي الحالية ودبي المستقبلية. التجربة خيالية سواء لناحية المؤثرات السمعية أو البصرية أو الحسية التي ستكون جزءاً من المشروع. فتم إستخدام أحدث وسائل العرض التي تجعل إستعراض المراحل يبدو واقعياً وحقيقياً بدرجة كبيرة جداً. من دبي القديمة سيتم الإنتقال الى دبي الحالية ثم تكون محطة التوقف الثالثة دبي المستقبل حيث سيتم عرض تصوراً لمدينة دبي بعد ٥٠ سنة من الان وذلك من خلال إظهار مدينة المستقبل عبر الإسقاطات التفاعلية وتكنولوجيا الواقع الإفتراضي.

روزمونت دبي 

الفندق الذي ومنذ الإعلان عنه شغل وسائل الاعلام العربية والعالمية سيفتتح أبوابه وأخيراً في العام ٢٠١٨. الفندق هذا يتألف من برجين كل واحد منهما يضم ٥٣ طابقاً. كما أنه سيتضمن غابة إستوائية بداخله والتي من المقرر أن تحتوي على كافة المقومات التي تجعلها غابة حقيقة من حقبة ما قبل التاريخ. سيتم تزويد الغابة بشواطئ صخرية وبحيرات وشلالات ونباتات من مختلف الأنواع. كما أنها ستحتوي على تقنيات خاصة لهطول المطر كي يشعر الزائر بزخات خفيفة من حوله من دون أن يتبلل وذلك لأن الغابة مزودة بمجسات تتعقب الحركة وتزخ المطر بعيداً عنهم وتنظفئ عند مرورهم بالقرب منها.

الفندق أيضاً يتضمن كل مقومات الراحة من نوادٍ رياضية ومنتجعات وغيرها. كما أنه هناك امكانية للدخول الى الغرف والتحكم بكل مكوناتها من خلال الهاتف.

جايت افينيو

مشاريع معمارية خيالية وفنادق خلابة سيتم إفتتاحها في الإمارات ٢٠١٨

يقع جايت افينيو في مركز دبي المالي العالمي. قيمة المشروع وصلت إلى مليار دولار، وتبلغ مساحته الإجمالية 660،000 قدم مربع. من المتوقع أن يفتتح جايت افينيو خلال النصف الأول من عام 2018، وتتميز الوجهة الديناميكية بأكثر من 200 وحدة تجزئة في موقع متميز وثلاثة مناطق.المنطقة الجنوبية توفر فئات نمط الحياة، والصحية والترفيه، والترفيه للأطفال، والأنشطة الترفيهية العائلية والمطاعم والمقاهي للسكان والزوار. أما بالنسبة للمنطقة الوسطى، فإنها تشمل أماكن لتناول الطعام بدءا من المطاعم في الأماكن المغلقة إلى المطاعم في الهواء الطلق. كما أنها تتميز بمحلات التجزئة الراقية للأزياء والمتاجر. وتمتد منطقة جايت افينيو الشمالية من الممشى الرخامي في مبنى البوابة، وتفتخر بالمتاجر الراقية التي تبيع الأزياء الفاخرة والساعات الفاخرة والملحقات.

أورا ريزيدنس

مشاريع معمارية خيالية وفنادق خلابة سيتم إفتتاحها في الإمارات ٢٠١٨

يقع أورا ريزيدنس في منطقة وسط مدينة جبل علي في دبي، ومن المقرر الانتهاء من المشروع خلال الربع الأخير من عام 2018. ويقع مبنى أورا ريزيدنس أيضا على مقربة من محطة مترو دبي الإمارات العربية المتحدة وموقع إكسبو 2020 دبي. يضم المبنى المكون من 17 طابقا 347 شقة استوديو و 87 شقة بغرفة نوم واحدة و 43 شقة من غرفتي نوم ويتم تطوير المبنى من قبل شركة عزيزي للتطوير. مشروع أورا ريزيدنس يعد المقيمين بحياة فاخرة ومريحة. إن مظهر المبنى الأنيق والفريد يجعله واحدا من أفضل 10 مشاريع في الشرق الأوسط لهذا العام.

فندق ME by Melia

مشاريع معمارية خيالية وفنادق خلابة سيتم إفتتاحها في الإمارات ٢٠١٨

من المتوقع أن يفتتح فندق “ME by Melia”، وهو الفندق الأول التابع للعلامة التجارية في الشرق الأوسط، بحلول نهاية عام 2018 في منطقة الخليج التجاري بدبي. صمم الفندق المهندسة المعمارية الراحلة زها حديد. يقع الفندق على مساحة تبلغ 6000 قدم مربع، ويقع داخل مبنى “ذي أوبوس” ذي الاستخدامات المتعددة، الذي صممته حديد أيضا. كما يضم الفندق 98 شقة فندقية وغرفة حصرية تسمى “سويت ME”. وعلاوة على ذلك، يفتخر الفندق ذو ال 5 نجوم بأثاث مميز في بهو الفندق، والمقهى العمودي، وصالات، ومنطقة الاستقبال، وجميعها تم تصميمها أو اختيارها من قبل حديد. “ME by Melia” هو المشروع الفندقي الوحيد الذي صممته حديد داخليا وخارجيا. هذا وحده يجعل الفندق يستحق أن يكون أحد أفضل 10 مشاريع في الشرق الأوسط من المقرر افتتاحها في 2018.

جزيرة بلوواترز

مشاريع معمارية خيالية وفنادق خلابة سيتم إفتتاحها في الإمارات ٢٠١٨

تقع جزيرة بلووترز على بعد 500 متر من ساحل جميرا بيتش ريزيدنس بالقرب من مرسى دبي في دبي ومن المقرر أن تكتمل خلال الربع الأول من عام 2018. وستضم الجزيرة الاصطناعية شارع رئيسي ومحلات تجزئة ومطاعم وأماكن الترفيه وفندقين . بدأ بناء المشروع الذي تبلغ قيمته 1.6 مليار دولار في مايو من عام 2013. جزيرة بلوواترز ستضم أيضاً عين دبي التي تبلغ قيمتها 270 مليون دولار وطولها 210 متر. وستكون عين دبي أطول عجلة للمراقبة وأكبرها في العالم. وتستوعب عين دبي ما يصل إلى 1400 راكب في 48 كبسولة، كما توفر مناظر مطلة على برج العرب ونخلة جميرا وبرج خليفة. وعلاوة على ذلك، سيتم استخدام قاعدتها كمنطقة ترفيهية. وسيتم وضع شاشة ليد 80 متر على العجلة تستخدم للإذاعة، والإعلانات، وغيرها من المعلومات.

القناة

مشاريع معمارية خيالية وفنادق خلابة سيتم إفتتاحها في الإمارات ٢٠١٨

وفي عام 2018، يعد مشروع القناة من أفضل 10 مشاريع في الشرق الأوسط. تقع القناة على طول منطقة خور المقطة في أبوظبي، وهي وجهة سياحية وترفيهية من المقرر الانتهاء منها في الربع الأول من عام 2018. تم تطويرها من قبل بلدية مدينة أبوظبي بالشراكة مع شركة البركة العالمية للاستثمارات، ويضم المشروعحوض السمك 5000 متر مربع وأكبر سينما في المدينة. وعلاوة على ذلك، يضم وحدات سكنية وتجارية، ومركز ترفيه عائلي ونادي مارينا. فضلا عن مركز رياضي، والمطاعم، ومناطق نزهة، ومحلات. بالإضافة إلى مسارات مشي وجري وركوب الدراجات متصلة من قبل أربعة الجسور.

وارنر بروذرز وورلد أبوظبي

مشاريع معمارية خيالية وفنادق خلابة سيتم إفتتاحها في الإمارات ٢٠١٨

يقع وارنر بروذرز وورلد أبوظبي في جزيرة ياس، ويعد واحدا من أكبر المتنزهات الداخلية في العالم. وتبلغ مساحة المشروع حوالي 153،290 متر مربع، وتضم الحديقة ستة أراضي: وارنر بروس بلازا، مدينة جوثام، متروبوليس، كرتون جنكشن، بيدروك، وديناميت غولش. كما ستضم الحديقة 29 لعبة وعرض ومعلم عند الانتهاء. تم تطوير الحديقة في شراكة مع وارنر بروس و”DC” للترفيه، وتقدم الحديقة مجموعة متنوعة من خيارات الطعام وأماكن البيع بالتجزئة. ووفقا للمطور، عمل ما يقرب من 5،500 مهندس متخصص على المشروع الذي لا يزال قيد الإنشاء. وتعد الحديقة الذي طال انتظارها واحدا من أفضل 10 مشاريع في الشرق الأوسط هذا العام.

مرسى العرب

مشروع سياحي ترفيهي عملاق جديد بتكلفة تقدر بـ 6.5 مليار درهم أطلق عليه إسم “مرسى العرب”، ستنفذه “دبي القابضة” على شاطئ جميرا في دبي وعلى مقربة من موقع “برج العرب.”

وقد اطلع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على مجسم المشروع الذي يمتد على مساحة تصل إلى 4 ملايين قدم مربعة، قائلا إنه حلقة في سلسلة طويلة من المشاريع التنموية التي تدخل في إطار سياسة تنويع الاقتصاد ورفده بمصادر دخل جديدة لاتنضب مادامت الحياة مستمرة، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء الإمارات.

ويتألف المشروع الجديد “مرسى العرب” من فندق عائلي جديد و “وايلد وادي” والتي سيضاف إليها جولات وألعاب مائية جديدة وخيارات ترفيهية غير مسبوقة ويضم كذلك مجمع مساحات مكتبية للشركات العالمية ومركزا ضخما للمؤتمرات متعدد الاستخدامات ومركزا للتسوق تصل مساحته إلى مايزيد عن عشرين ألف متر مربع ومطاعم ومقاه متنوعة.

ويضم ” مرسى العرب ” كذلك 300 شقة سكنية مطلة على مياه الخليج إلى جانب 140 فيلا فاخرة مبنية على أرض جزيرة جديدة، فيها أيضا ” فندق بوتيك ” مجهز بمرافق خدمية وترفيهية فاخرة، ومرافق أخرى من بينها ممرات للمشاة ومسار للمشي والرياضة ومضمار للدراجات الهوائية وأحواض سباحة .

متحف المستقبل


يركز متحف المستقبل على قطاع الروبوتات والذكاء الاصطناعي باعتباره واحداً من أهم القطاعات الحيوية التي سيكون لها تأثير مباشر ومحوري في الجوانب الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات بما في ذلك الصحة والتعليم وكافة الجوانب الأخرى المهمة في حياة الناس.

تقنيات المستقبل

ويتكون المتحف من ثلاثة أقسام رئيسية، يتطرق الأول إلى تأثير الروبوتات والذكاء الاصطناعي في تحسين حياة وقدرات الإنسان البدنية والذهنية، باحثاً عن إجابات لأسئلة صعبة مثل؛ هل ستستبدل عضلة قلبك إذا كان ذلك يعني قدرتك على العيش لفترة أطول؟ وهل ستقبل أن تضيف أجزاء روبوتية لأطفالك لتحسين أدائهم في المدرسة؟

كما يقدم المتحف «الرُكبة الذكية» التقنية المستقبلية التي تمنح مستخدمها قدرات خارقة للقفز والركض، وتقنية ذكية أخرى تجعل مستخدمها يتسلق الجدران من دون أن يتعرض لخطر السقوط، هي «غيكو تيبس» التي تتكون من أدوات متناهية الصغر يتم تركيبها على أطراف الأصابع تمكن مستخدمها من الالتصاق بالأجسام، وتسلق الجدران.

مواقع التواصل

للتواصل الاجتماعي في المستقبل حلول مبتكرة تتجاوز الخيال. فمواقع التواصل الاجتماعي لن تكون وحدها الوسيلة لمشاركة الآخرين تجاربنا وذلك بفضل تقنية «آي شير» أو العين الذكية، التي تمكن مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من رؤية ما يشاهده أصدقاؤهم ومتابعوهم عبر هذه المواقع في اللحظة نفسها.

أما القسم الثاني فيهدف إلى إجابة أسئلة مثل؛ كيف تشعر حيال أن تقوم الروبوتات برعاية كبار السن؟ هل يمكن أن تصل علاقة الإنسان بالروبوتات إلى حدود توازي علاقة الإنسان بالإنسان؟

دريم ستريم

كـــما يضم متحف المستقبل تقنــــــيات مستـــقبلية «دريم ستريم» والتـــي تتيــــح للإنسان تصـــميم أحلامه كما يحلو له ومـــشاركتها مع أصدقائه وأقربائه.

في حين يَعِد المستقبل بتواصل مختلف مع الناس من خلال تقنية مثل «مود فيو» التي تتيح قراءة أفكار الآخرين وأمزجتهم وتعطي نصائح بناءً على تحليل فوري لهذه التعابير.

تقنية مستقبلية تحقق أحلام الملايين «بالانفصال الكامل» عن كل ما يزعجهم والتمتع بلحظات من السكون التام عبر فصل الإشارات العصبية الواردة إلى الدماغ بشكل مؤقت بحيث يرتاح الدماغ من الضخ العصبي.

«أوتو لينغوا»

تعلم اللغات لم يعد مهمة صعبة فتقنية مثل «أتو لينغوا» وهي عبارة عن سماعة ذكية تمكن مستخدمها من تعلم اللغات بطريقة تفاعلية ومرنة وسريعة، إضافة إلى تقديمها خدمة الترجمة الفورية باللغة التي يحددها المستخدم.

ويبحث القسم الثالث من متحف المستقبل مدى تأثير تطور تقنيات الذكاء الاصطناعي على عمليات الإدارة واتخاذ القرار، ويهدف إلى إجابة أسئلة مثل؛ هل تثق بأنظمة الذكاء الاصطناعي في إدارة أموالك الخاصة؟ هل تثق بأنظمة الذكاء الاصطناعي في اختيار مسارك المهني؟

ويتميز متحف المستقبل هذا العام بتصاميمه الداخلية ذات الطابع المستقبلي الذي يهدف لنقل الزوار لتجربة قد لا يعايشونها على أرض الواقع خلال المستقبل المنظور، وسيعتمد في تطوير محتواه على تحليل البيانات التي سيتم جمعها من تفاعل الزوار على اختلاف فئاتهم، لصياغة تقارير استشرافية تقترح سياسات وقرارات يمكن من خلالها لحكومات العالم تعظيم الاستفادة من هذا القطاع.

اترك تعليقاً

إظهر المزيد