سياسة واقتصاد

مشروع قرار أمريكي لعقوبات على جماعات عراقية تدعمها إيران

قال مساعد في مجلس الشيوخ الأمريكي إن أعضاء جمهوريين في المجلس يعتزمون طرح تشريع للتصدي لما يرونه تزايدا للنفوذ الإيراني في العراق، وسط مخاوف من هجمات في العراق على يد جماعات يعتبرها المسؤولون الأمريكان وكلاء لإيران.

ويفرض مشروع القانون عقوبات تتعلق بالإرهاب على الجماعات التي تسيطر عليها إيران ويلزم وزير الخارجية الأمريكي بنشر قائمة بالجماعات المسلحة التي تتلقى دعما من الحرس الثوري الإيراني.

وكانت ثلاث قذائف مورتر قد سقطت بعد منتصف ليل يوم الجمعة داخل المنطقة الخضراء الحصينة في بغداد حيث توجد السفارة الأمريكية.

وحذرت الولايات المتحدة إيران يوم الثلاثاء من أنها سترد بشكل سريع وحاسم” على أي هجمات يشنها حلفاء طهران في العراق تؤدي إلى إصابة أمريكيين أو إلحاق أضرار بمنشآت أمريكية.

وتعليقا على ذلك قال المحلل السياسي العراقي نجم القصاب” إن العقوبات الامريكية قد تـُفرض على أشخاص وعلى زعامات سياسية أو دينية والتي قاتلت تنظيم “داعش” منذ عام 2014 الى 2018، ومن ثم اخترقت الحياة السياسية ، مضيفا أنه ربما تشترط واشنطن على رئيس الحكومة العراقية المقبل أن يقوم بتجميد هذه الفصائل “التي تعتبرها واشنطن تابعة لإيران” وسحب السلاح منها وعدم السماح لها بالمشاركة في الحياة السياسية، الامر الذى قد يؤدى إلى قيام هذه الفصائل بضرب مصالح الولايات المتحدة في الأراضي العراقية.

وأشار القصاب الى أن إيران قد تتراجع في دعمها للفصائل المسلحة فهي لا تريد المزيد من العقوبات التي أثرت على اقتصادها سلبا.

كشفت مصادر من البنتاغون لصحيفة “الراي” أن اجتماع الكويت لرؤساء أركان دول الخليج العربية ومصر والأردن وقائد القيادة المركزية الأمريكية قد يكون تمهيدا لتشكيل ما يعرف بالناتو العربي.

وأوضحت مصادر “الراي” أنه “قد يتم تعيين ضباط ستكون مهمتهم متابعة هذه الخطط العسكرية المشتركة وتحديثها بشكل دوري، وهو ما يشكل نواة قيادة عسكرية مشتركة يمكنها أن تتعامل مع أي تطورات عسكرية في المستقبل”.

من جانبه قال قائد القيادة المركزية الأمريكية جوزف فوتيل، قبل بدء الاجتماع، إن هناك مسعى للتوصل إلى «اتفاق بحري» خلال اجتماع الكويت، مضيفا أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن هذه المنطقة أو شركائها فيها، مؤكداً أن «أولوياتنا كقيادة مركزية أمريكية هي مواجهة التهديدات في المنطقة

وحول هذا الموضوع قال الدكتور هشام جابر مدير مركز الشرق الاوسط للدراسات الاستراتيجية ” إن الولايات المتحدة تقوم بالاجتماع مع حلفائها من دول الخليج بصفة دورية ، فمعظم العتاد العسكري في دول الخليج هو عتاد أمريكي، وتعليقا على فكرة إنشاء ناتو عربي أكد جابر أن هذا الناتو لن يكتب له لا الولادة ولا العيش لان هناك دولا سترفض الدخول في حلف بقيادة السعودية وأولها قطر وعمان والكويت وقد تنضم اليه دول لاقيمة عسكرية لها.

ولفت جابر إلى أن الحضور القطري لاجتماع الكويت هو بطلب أمريكي، لأن واشنطن تملك قاعدة عسكرية كبيرة في قطر وبالتالي فحضورها لا يعنى التعاون مع الدول التي تقاطعها.

وقع رئيس جنوب السودان سلفا كير وقائد التمرد، نائبه السابق، رياك مشار اتفاقا الأربعاء في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا لإنهاء خمسة أعوام من الحرب الأهلية في البلاد.

ووقع الرجلان الاتفاق وتصافحا أمام حشد ضم رئيسي أوغندا والسودان ورئيس وزراء إثيوبيا وقادة إقليميين وممثلي دوليين، واندلع الصراع المستمر في جنوب السودان بعدما اتهم كير في ديسمبر/كانون الأول 2013 نائبه آنذاك مشار بالتخطيط للانقلاب عليه.

ولعبت الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) التي تضم ثماني دول أفريقية وترأسها أثيوبيا الدور الرئيس في مفاوضات السلام بين الجانبين.

وسبق أن وقع الطرفان اتفاقات سلام مماثلة بيد أنها لم تصمد طويلاً.

وقد انهار آخر اتفاق سلام بين الجانبين في يوليو/تموز 2016، إثر اندلاع القتال لعدة أيام في العاصمة جوبا، الأمر الذي أجبر مشار على الفرار منها..

قال المحلل السياسي السوداني عبد المنعم أبو إدريس إن الاتفاق الذي تم توقيعه بين طرفي النزاع في جنوب السودان لا يختلف عن سابقه الذي تم توقيعه في العام 2015 من حيث مضمون الاتفاق وبنوده، وإنما يختلف من حيث الأجواء السياسية التي أحاطت به أعني عم قدرة الاطراف علي مواصلة الاقتتال وهذا ربما يعطي ضمانا لاستمراره وعدم انهياره كسابقه، ولفت أبو إدريس إلي أن الدول الراعية لم تفصح عن ضمان حقيقي لعدم فشل الاتفاق ولم تعلن البدائل المطروحة في هذه الحالة

المصدر
المصدر: سبوتنك
تصنيفات
إظهر المزيد
اعلان

لديك مانع ظهور الإعلانات

الاعلانات هي المصدر الوحيد لديمومة هذا الموقع، نرجو منك مساعدتنا في تعطيل مانع ظهور الإعلانات