من صفحة على فيسبوك إلى علامة تجارية لليمين المتطرّف

هذه قصة “ريد إز باد”، شركة ملابس بولندية تحوّلت في سنوات قليلة من صفحة على فيسبوك إلى علامة تجارية قومية تشتهر عند اليمين المتطرف.

نشر


إقرء الخبر من المصدر : خدمة الأخبار المباشرة (سوف يتم فتح نافذة جديدة)

اترك تعليقاً

إظهر المزيد