صحة
أخر الأخبار

هل الضغوطات المالية سبب في استهلاك الكحول والتدخين والانتحار؟

تؤثر الضغوط المالية اليومية على حياة الشخص بشكل كبير جداً، ويمكن أن تسبب لديه هذه المخاوف المالية زيادة في القلق والإجهاد، مما يؤدي بدوره إلى أوضاع صحية سيئة.ويمكن أن تؤدي هذه الظروف الصحية السيئة الصحية إلى عبء مالي أكبر، وبالتالي ضغوطات أكثر.
قد تسبب عوامل أخرى ترتبط بالصحة مع الضغوطات المالية، فالأفراد الذين لديهم توقعات أقل للمستقبل يكرهون المخاطرة، و الذين يمتلكون قدرة أقل على ضبط النفس تقل احتمالات قيامهم بالاستثمار في صحتهم والاعتناء بها. على سبيل المثال، فالأشخاص المتسرعون الذين يكون تخطيطهم المالي قصير الأمد هم أكثر ميلاً للتدخين.

أُجريت دراسات عديدة تربط الضغوطات المالية مع الممارسات غير الصحية مثل التدخين واستهلاك الكحول. ففي دراسة قامت بها جامعة نيوجيرسي بهدف البحث في العلاقة الشرطية بين الضغوط المالية الأسرية والتدخين، استخدم الباحثون بيانات من عينة تمثل أشخاصاً من أمريكا في الفترة ما بين 1999- 2005. أشارت النتائج إلى وجود ارتباط قوي بين الضغوطات المالية و التدخين. ووجد الباحثون أن نسبة انتشار التدخين تزداد في ظل عدم توافر المال لحالات الطوارئ لدى كل من الرجال والنساء.

هدفت الدراسة الثانية التي قام بها معهد أبحاث الإدمان في بوفالو إلى تقييم ما إذا كانت التغيرات في مستويات الضغوطات المالية مرتبطة مع المتغيرات في استهلاك الكحول و التدخين عند كبار السن. حيث أجريت عمليات تحليل متعددة المستويات باستخدام بيانات طولية من عينة عشوائية من كبار السن ( حجم العينة: 2352 ، 60% إناث ). وقد تم جمع البيانات خلال ست فترات بين عامي 1992- 2006.
و استنتج الباحثون وجود رابط شديد بين التغيرات في مستويات الضغوط المالية للشخص و احتمالات الإفراط في استهلاك الكحول والتدخين. وأشارت الدراسة كذلك إلى وجود ارتباط مباشر بين التغيرات في مستويات الضغوط المالية واحتمالات الإفراط في استهلاك الكحول وخاصة بين كبار السن من الرجال ذو مستويات التعليم المنخفضة. وكان هناك أيضاً ارتباط مباشر وواضح بين التغيرات في مستويات الضغوط المالية والتدخين لاسيما بين كبار السن في عمر 65 عاماً.
وكانت النتائج هي أن التعرض للضغوطات المالية يجعل بعض كبار السن أكثر عرضة لخطر الإفراط في استهلاك الكحول والتدخين. إذا كانت الأزمة المالية العالمية الحالية تؤدي إلى زيادة التعرض للضغوطات المالية بين كبار السن، فهي أيضاً يمكن أن تزيد المشاكل المتوقعة في الإفراط في استهلاك الكحول والتدخين بين هذه الفئة.

الأزمات المالية وحالات الانتحار:
قد يبدو الموضوع غريباً للوهلة الأولى، إلا أن هناك عدة أبحاث قامت بدراسة العلاقة المباشرة بين معدلات الانتحار و الأزمات المالية، حيث أدى ارتفاع معدلات البطالة إلى زيادة معدلات الانتحار. ففي اليونان على سبيل المثال، ازدادت معدلات الانتحار إلى 17% – 25% بسبب معاناتها من أزمة الدين الحكومي التي أدت إلى بطالة شملت ثلث القوة العاملة و جعلت ثلث السكان تحت خط الفقر.

نصائح للتعامل مع القلق خلال الأزمات المالية:
1- تفادى حالة الهلع والذعر: هناك العديد من الأخبار السيئة في الصحف وعلى شاشات التلفزة، ولكن عليك أن تبقى على اطلاع دون أن تبالغ في ردة فعلك السلبية، والتي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع التوتر و اتخاذ قرارات خاطئة.
2- ارسم خطة تتماشى مع تحديد الضغوط المالية: قم بدراسة وضعك المالي، و التزم بطرق يمكن أن تقلل من نفقاتك ونفقات العائلة، أو قم بإدارة أموالك بشكل أكثر كفاءة.
3- تعلم كيفية التعامل مع الضغوط المتعلقة بالمال: بعض الأشخاص هم أكثر عرضة لممارسة أنشطة غير صحية مثل التدخين واستهلاك الكحول والمقامرة، كما يمكن أن تؤدي الضغوط إلى مشاكل بين الأزواج. انتبه إلى هذه السلوكيات وتعلم كيفية التعامل معها.
4- قم بتحويل هذه الأوقات الصعبة إلى فرص للتغيير والنمو الحقيقي: يمكن أن تمنحك هذه الأوقات الصعبة فرصة لتقييم وضعك الحالي وتنفيذ التغييرات المطلوبة. فكر في طرق للتعامل مع التحديات الاقتصادية بطريقة صحية، مارس رياضة المشي أو قم بنشاطات عائلية، فهي لا تكلفك الكثير ولكنها يمكن أن تساعدك كثيراً.

تصنيفات
إظهر المزيد
اعلان

لديك مانع ظهور الإعلانات

الاعلانات هي المصدر الوحيد لديمومة هذا الموقع، نرجو منك مساعدتنا في تعطيل مانع ظهور الإعلانات