الأكثر مشاهدة

هل تعلم ان ممارسة الجنس كافية لتنشيط جميع عضلات الجسم

الجسم يستخدم 657 عضلة عند ممارسة الجنس

أكد خبير التشريح “مايك اينجير” أن ممارسة الجنس تستخدم جميع عضلات الجسد، التي تصل إلى657 عضلة، الأمر الذي قد يؤدي إلى تنشيط وتدريب جميع عضلات الجسم، وتحدث إلى هؤلاء الذين لا يملكون الوقت للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، بانه من غير الضروري الذهاب اليها، حيث أن النشاطات اليومية كفيلة بتنشيط كامل عضلات الجسم، فقط كل ما عليك هو القيام بالنشاطات اليومية.

ويعتبر في بعض الأحيان الحصول على لياقة يبدو مهمة شاقة، فمع الأيام القصيرة، والطقس البارد، وعدم استقرار النظام الغذائي، يمكن أن نجد مليون عذرًا لتجنب صالة الألعاب الرياضية، لكن خبيرعلم التشريح مايك اينجير، أصر بأنه ليس علينا أن نيأس: فهناك العشرات من الحركات اليومية التي تحافظ على عضلاتنا نشطة، وأهمها، ممارسة الجنس، الذي يستخدم جميع عضلاتنا الـ657 – اعتمادًا على المزاج.ويعتبر اينجير، أحد المدافعين وراء حملة جديدة لمساعدة الناس للحصول على أفضل تدريب يمد جسمنا بالطاقة،

كما تأتى هذه الحملة للمساعدة في رفع الوعي حول ضمور العضلات، وهو مرض قاتل ومأساوي.فنحن نستخدم مئات العضلات للقيام بكل شيء فيحين أننا لا ندر كذلك، سواء في الرسائل النصية، أو لعب الغولف، أو تشغيل السيارة، أو حتى أثناء الحصول على قبلة.فالجري مثلا يستخدم 99 عضلة، في حين يستخدم التقبيل 35عضلة، وكتابة الرسائل النصية 38 عضلة، فأحد الرقاصات المعروفة بـ “dad-dancing” مثلا، والتي تركزعلى الأطراف السفلية، تستهلك طاقة 85 عضلة، ومن المثير للدهشة، حتى مشاهدة فيلم ما يستخدم 16عضلةفي عينيك.ومن حيث الممارسة الحقيقة، فإن لعب الغولف يستخدم 137عضلة، في حين تستخدم الدراجات عضلة 155، ولكن أكثر الأشياء لتدريب الجسم بالكامل هو ممارسة الجنس، حيث ستجعلك ممارسة الجنس في أفضل حالاتك.

يقول اينجير، الذي يدير عيادة في لندن للعلاج الطبيعي والطب الرياضي: “إن غرفة النوم، كل ما تحتاجه لتنشيط عضلات الجسم، حيث تستخدم جميع عضلات الهيكل العظمي الخاص للحركة، مهما كانت قوية. وأضاف: كل العضلات اللاإرادية تلعب دورًا متواصلا في الهضم والتنفس والدورة الدموية، وبالطبع عضلات القلب هي جزء لا يتجزأ من عملية ضخ الدم إلى جميع الأماكن الصحيحة، التي تعتبر مهمة جدًا في أي نشاط.”وأضاف أن الخمول البدني يمكن أن يؤدي إلى فقدان ما قدره 3-5٪ من كتلة العضل اتكل 10 سنوات، ولكن هل يمكنك أن تبطئ هذا التراجع مع ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والتغذية البروتينة الأفضل”.

وفي محاولة لإيجاد طريقة لجعل الناس تحصل على مزيد من القوة الذاتية، ساعد اينجير في تصميم العديد من الأنظمة الرياضة التي تساعد في ذلك، ومن هذه الأنظمة، نظام يعتمد في الأساس على الجلوس والوقوف مع كوب كامل من الماء على رأسك.