هيئة الاستعلامات المصرية تنذر صحيفتين أمريكيتين بسبب “تقارير مسيئة”


أنذر ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات بمصر صحيفتي “واشنطن بوست” و”نيويورك تايمز” الأمريكيتين باتخاذ إجراءات مناسبة بحقهما بسبب نشرهما “تقارير تسيء لدولة مصر دون دليل”.

جاء ذلك خلال لقاء رشوان، مساء يوم السبت، مع “سوداسان راجافان” مدير مكتب صحيفة “واشنطن بوست” بالقاهرة وذلك بمقر الهيئة العامة للاستعلامات.
وقال بيان لهيئة الاستعلامات إن رشوان أطلع راجافان على التجاوزات المهنية التي اتصفت بها التقارير التي نشرها عن مصر في الفترة الأخيرة، وما تضمنته من مغالطات ومعلومات غير صحيحة، وإهدار لكل قواعد المهنة الصحفية، وذلك بالاعتماد على مصادر مجهولة، وكذلك مصادر لأفراد وجهات من خارج مصر، على عكس ما يقتضيه العمل الصحفي وفق الاعتماد الممنوح له وهو مطالعة الواقع في مصر واللجوء إلى المصادر المباشرة، والتوازن في احترام آراء الجهات المعنية، وليس الانحياز لكل ما هو سلبي حتى لو كان مجرد ادعاء مرسل، على نحو ما ورد في العديد من التقارير التي نشرها في الآونة الأخيرة.
وسلم رئيس هيئة الاستعلامات إلى مدير مكتب صحيفة “واشنطن بوست”، خطاباً الى رئيس تحرير الصحيفة يتضمن سرداً بالمخالفات المهنية التي ارتكبها المراسل وكذلك “إنذاراً” باتخاذ الاجراءات المناسبة إزاءه التي يسمح بها القانون في مصر، والقواعد المتبعة بالعديد من دول العالم، وذلك في حالة الاستمرار في هذه التجاوزات المهنية ونشر تقارير تسيئ إلي الدولة في مصر دون أي سند من الواقع.
كما التقى رشوان أيضاً مع “ديكلان وولش” مدير مكتب صحيفة “نيويورك تايمز” في مصر، حيث تم تنبيهه إلى وجود العديد من التجاوزات المهنية في بعض التقارير التي كتبها مؤخراً.
ويذكر أن رئيس هيئة الاستعلامات سبق أن وجه إنذاراً إلى مراسل الصحيفة الأمريكية الشهر الماضي.

المصدر: بوابة الشروق المصرية



إقرء الخبر من المصدر : مدونة العراق (سوف يتم فتح نافذة جديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

لديك مانع ظهور الإعلانات

الاعلانات هي المصدر الوحيد لديمومة المدونة، نرجو منك مساعدتنا في توقيف مانع ظهور الإعلانات مؤقتاً لحين انتهائك من زيارة المدونة