الأكثر مشاهدة

وزير الأمن الألكتروني الياباني يعترف بانه لم يستخدم جهاز الكمبيوتر مطلقًا

أثار وزير ياباني مسؤول عن الأمن السيبراني جدلا واسعا، بعندما صرَّح بأنه لم يستخدم جهاز الحاسب الآلي مطلقا في حياته المهنية خلال تصريحات في جلسة مجلس النواب.
وذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن الوزير بدا مرتبكا عند طرح سؤال بشأن ما إذا كانت محركات الأقراص المتنقلة “USB” قيد الاستخدام في المنشآت النووية اليابانية.

ورغم أن يوشيتاكا ساكورادا، 68 عاما، نائب رئيس مكتب استراتيجية الأمن السيبراني للحكومة اليابانية، وكذلك الوزير المسؤول عن الألعاب الأولمبية التي ستستضيفها طوكيو في عام 2020 فإنه اعترف أمام مجلس النواب الأربعاء، بأنه لم يستخدم أجهزة الكمبيوتر قط.

ونقلت “الغارديان” عن ساكورادا قوله، ردا على سؤال لنائب معارض: “منذ أن أتممت عامي الـ25 وأنا أستعين بموظفين ومساعدين، ولذلك لم أستخدم حاسبا آليا قط في حياتي”، كما بدا مرتبكًا عند طرح سؤال بشأن ما إذا كانت محركات الأقراص USB قيد الاستخدام في المنشآت النووية اليابانية وقوبلت تعليقاته بانتقادات من جانب النواب المعارضين.

وقال النائب المعارض ماساتو إيماي: “أجد أنه من غير المعقول أن الشخص المسؤول عن إجراءات الأمن السيبراني لم يستخدم الحاسب الآلي قط”.

وأثارت تصريحات الوزير الياباني عاصفة انتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب أحد مستخدمي “تويتر”: “ألا يشعر بالخجل بأنه لا يعرف ما هو USB”، وسخر مستخدم آخر عبر “تويتر” من تصريحات الوزير بقوله: “لن يكونوا قادرين على سرقة أي معلومات”.

وعُيّن رئيس الوزراء شينزو آبي، ساكورادا وزيرا للأمن السيبراني في الشهر الماضي في تعديل وزاري، عقب أن أعيد انتخاب آبي رئيسا للحزب الليبرالي الديمقراطي.